الثلاثاء، 26 مارس، 2013

عجائب وغرائب, بعد اقامة العزاء فيها اكتشفوا انها لازالت على قيد الحياة

ساهم موظف بمستشفى الملك فيصل بمكة المكرمة “الششة” في إعادة المعتمرة “حسناء عبدالله الفقيه” “82 عاماً ” الى أحضان أبنائها وبناتها وأقاربها باليمن بعد ثمانية أشهر من فقدها، 
و ما أُعتقد أنه جثتها بمكة وإقامة مراسم العزاء فيها في رمضان الماضي
مستشفيات السعودية, مستشفى الملك فيصل 
القصة بدأت حين خرج شاب يمنى ومعه امه السيدة المسنة من قبيلة الحبور باليمن 
  واثناء الزحام تاهت والدته منه واصطدمت بسيارة
وتم نقلها الى المستشفى لتلقى العلاج واثناء عثور ولدها عليها علم بوجود جثة لمجهولة فطن انها والدتها  
فحملها الى الحرم وكفنها  ودفنها وصلى عليها .. اما امه فقدت افاقت بعد 8 اشهور من الغيبوبة لتبحث عن عائلتها .

0 التعليقات:

إرسال تعليق

 

عجائب وغرائب -مجلة كل يوم الالكترونية Copyright © 2009 Community is Designed by Sacha Blogger Template

CSS done by Link building

تعريب وتطوير : قوالب بلوجر معربة